Reimagining pharmaceutical innovation | Thomas Pogge at TEDxCanberra



المترجم: Arwa Alquayb
المدقّق: Laila H. آمل أن تكونوا جميعًا في صحة جيدة، وآمل أن نبقى جميعًا في صحة جيدة إلى الأبد. إلا أن هذا الأمل غير واقعي بعض الشئ، ولذا لدي أمل ثانٍ احتياطي. الأمل الاحتياطي الثاني هو أن تتوفر الأدوية الجيدة، على قدر
ما لدينا من مشاكل صحية، لتتولى أمرها الأدوية قليلة تكاليف الإنتاج
وهي فعَالة للغاية — هي ألطف كثيرًا، في الواقع، من بدائلها: المكوث في المستشفى، العمليات،
غرف الطوارئ، ثلاجة حفظ الموتى… هذه الأشياء ليست أشياء جيدة لذلك ينبغي أن نكون ممتنين للغاية
أن لدينا علماء الصيدلة، أناس يبحثون في هذه الأشياء
ويطورون أدوية جديدة. ويجب أن نكون ممتنين
أن لدينا صناعة الأدوية التي تدعم أنشطتهم لكن ثمّة مشكلة،
ويمكنك القول من حقيقة أن صناعة الصيدلانيّة ليست محبوبة في الواقع، من حيث الشعبية،
فإنها تتساوى في المرتبة مع شركات التبغ ومصنّعو الأسلحة. لذا فهذه هي المشكلة التي
أود الحديث معكم فيها اليوم. كيف تقومون بتنظيم الصناعة الصيدلانية؟ إذا فعلناها من جديد، كيف ستفعلونها؟ اعنقد أننا سنفكر في ثلاث مبادئ رئيسية. الأول: نريد أن يكون للمرضى قدرة الحصول
على جميع الأدوية الهامة. تذكروا، هذه الأشياء
قليلة تكلفة لإنتاج جدًا. لذا يجب أن يكون الجميع حول العالم
لديه إمكانية الحصول على جميع الأدوية الهامة. ثانيًا، نريد أنشطة مبتكرة، البحث والتطوير الذي تفعله
شركات صناعة الأدوية، لتتبع الأمراض الأكثر أهمية
والأوسع إتلافًا. نريدهم أن يهدفوا لأكبر تأثير على الصحة. وثالثًا، نريد النظام بأكمله
أن يكون فعّالًا. نريد أن يذهب أقل قدر ممكن من المال
الذي ينفق على هذا النظام هدرًا، و في النفقات التجاريه والأعمال الإدارية،
وما إلى ذلك. نقاط ثلاثة بسيطة جدًا. الآن ماذا عن النظام القائم؟ أظن أنه غير كفؤ على المعايير الثلاثة أولًا، الإتاحة العالمية، انس أمرها. الغالبية العظمى من البشر
لا تستطيع الوصول إلى الأدوية، على الأقل وهم لا يزالون
في قيد براءة الاختراع. هناك علامات عالية للغاية
وهذه هي المشكلة. المشكلة هي أنه على الرغم من ذلك
هذه الأدوية رخيصة الإنتاج جدًا، إلا أنهم يكلفون قدرًا كبيرًا من المال
خلال الوقت الذي تكون قيد براءة الاختراع، والسبب في ذلك يكمن في أن
الأثرياء يمكنهم أن يدفعوا الكثير من المال. لدى شركات الادوية
احتكار مؤقت؛ إنهم يثمنون حسب مقدرة الأغنياء،
وينسون الفقراء المشكلة الثانية هي الابتكار. مرة أخرى، فنحن لا نركز على الأمراض
التي تسبب الضرر الأكبر، وذلك يوضع غالبًا في عبارة "فجوة ال 1090" عشرة بالمئة من مجموع الأموال التي تنفق
على الأبحاث الصيدلانية تركز على الأمراض
التي تشكل نسبة تسعين بالمائة من العبء العالمي للمرض. والعكس صحيح– تسعين بالمائة من الأموال
يتم إنفاقها على أمراض تمثل نسبة 10% فقط
من العبء العالمي للمرض لذلك فثمة عدم تطابق ضخم بين
مجال إنفاق أموال البحث وبين مكمن المشكلة الكبرى. الآن، فإن كلا المشكلتين مشكلة الابتكار
ومشكلة الإتاحة– لها علاقة ب: توزيع المال في العالم. إنه غير متساوٍ أبدًا. المساحة الزرقاء هنا
هي الربع من تعداد السكان ذو الدخل الأعلى. لديهم أكثر من تسعين بالمائة
من الدخل العالمي للأسرة. في المقابل، النصف الأدنى من البشرية، لايملكون حتى ثلاثة بالمائة
من الدخل العالمي للأسرة. لذلك، فإذا كنت شركة أدوية
تبحث عن فرص تحقيق ربح سوف تنظر إلى هذه اللوحة
وتقول "أين المال؟ بماذا سأبحث؟ من سأمده بالأدوية؟" مرة أخرى، إن هذا من منطلق
وجود طريقة واحدة فقط يمكن من خلالها لشركات الأدوية
أن تجنى المال في ظل النظام الحالي، ذلك من خلال نسب الأرباح المحمية
ببراءات الإختراع هذه هي الطريقة التي يجنون بها المال، وإذا كنت تجني المال من خلال نسب الأرباح فإنك بالتأكيد، ستذهب إلى حيث الأشخاص
ذوي الدخل الأعلى الآن من حيث الكفاءة بشكل عام، فإن أداءالنظام سئ جدًا أيضًا، يذهب الكثير من المال
في الضغط على الساسة لتمديد فترات امتيازات براءة الاختراع
ل "دوام الخضرة"، كما تسمى حصر البيانات وما شابه يذهب كثير من المال في المقامرة حيث تدفع الشركات التجارية للشركات العامة
من أجل تأخير الدخول، على سبيل المثال يذهب كثير من المال لتحصيل
امتيازات براءات الإختراع في جميع المناطق. يذهب كثير من المال،
بل و أموال أكثر، في التقاضي. إنهم يرفعون الدعاوي بلا نهاية– الشركات التجارية الجديدة بعضها ضد بعض، الشركات التجارية ضد الشركات العامة… بهذا يذهب كثير من المال. يقول الناس أن
شركات الأدوية تجني كثيرًا من الأرباح. حسنًا، نعم ولا؛ فهذا صحيح لكن
كثيراُ من المال يذهب في الأنشطة التبذيرية. خسائر فقدان المكاسب — لن أخبركم ما هي لأنها معقدة جدًا لكن هناك أيضًا التسويق التبذيري كثير من الأموال التي تجنيها شركات الأدوية تذهب في الحملات الإعلانية, محاولة كسب ود الأطباء, محاولة إقناع المرضى بتجربة الدواء. ومعارك التسويق هذه، بلا شك،
هي إسراف تمامًا لأن ما تنفقه إحدى الشركات
لتوصيل المرضى بالدواء تنفقه شركة أخرى للفوز بالمرضى مجددًا. من ثم، هناك تقليد المنتج
في البلدان النامية. كثير من الأدوية هناك،
غالبًا أكثر من خمسين بالمائة من المبيعات هي أدوية مقلدة، حسبما يقول الناس "لأن الدواء غالٍ جدًا، يمكني أن اعرض عليك
منتج أرخص". لكنه بالطبع ليس حقيقيًا إنه إما مخفف، أو خامل تمامًا. لذلك على العموم، فإن مجموع الأموال التي
تنفق في صناعة الدواء وهي تصل إلى تريليون دولار سنويًا كثير من هذه الأموال تضيع هباءًا. إنها لا تذهب إلى حيث يجب أن تذهب إليه، وهو تطوير الأدوية الجديدة وتصنيع الأدوية التي لدينا بالفعل. الآن، يعتقد الكثير من الناس أن حل المشكلة هو الضغط الأخلاقي على شركات الأدوية. وبالطبع — لشركات التزامات أخلاقية، مثلنا نحن. عندما يكون علينا أن نختار، بين المال الإضافي أو إنقاذ حياة شخص ما، نشعر غالبًا بأنه من واجبنا إنفاق المال و إنقاذ حياة شخص ما. ولماذا يجب أن تكون الشركات
الأدوية مختلفة عنا؟ لكن، ليس من الواقعي أن نتوقع شركات الأدوية بأن يتصرفوا مثلك أو ربما مثلي. وذلك لثلاثة أسباب. الأول هو بسبب إلتزام الشركات مع المساهمين. الرئيس التنفيذي لهذة الشركة لن يدوم طويلًا
إذا صرف/صرفت مبالغ مالية كبيره لأسباب خيِّرة وبالتالي خسر أموال المساهمين. سوف يتم إستبداله. كما أن شركات الأدوية تنافس بعضها بشراسة، وإذا كنت لطيفًا أكثر من الشركات الأخرى، عاجلا أو آجلا، سوف يتم إبعادك من السوق لن تنجوا. الشركات الأخر سوف تكسب حصة السوق وأخيرا، تذكر — بأن المجال بأكمله يعتمد في دخله على شيء واحد وشيء واحد فقط: هوامش الربح. وفي النهاية يجب أن تكون مستدامًا إذا أنفقت الكثير من المال لمساعدة الفقراء ولم تحصل على المال بالمقابل،
وتخسر المال؛ لن تستطيع الإستمرار في أنشطتك المبتكرة. ولهذه الأسباب، إنه من غير الواقعي أن نتوقع من شركات الأدوية حل المشكلة على أُسس أخلاقية إذًا من يستطيع حل المشكلة؟ أقترح بأن يكون نحن نحن كمواطنين وسياسيين علينا أن نكون أفضل من حيث تنظيم صناعة الأدوية توجيههم، وإعطائهم الحافز الصحيح وتركيزهم على المشاكل المهمة. المكاسب المحتملة هنا هائلة. حوالي الثلث من كل الوفيات كل يوم، كل سنة بسبب أمراض الفقر في الدول النامية خمسين ألف شخص يوميًا
يموت قبل أوانه من هذه الأمراض. وهذا من غير عدّ جميع الأمراض التي نعرفها جيدًا في الدول الغنية: السرطان، أمراض القلب وهكذا. مرة أخرى، الفقراء يموتون قبل أوانهم، لأنهم لا يملكون العناية الطبية والأدوية. حتى في الدول الغنية،
لايحصلون على أفضل الأدوية. هذا أحيانًا لأن شركات التأمين
لن تغطي التكلفة، لأن السعر مبالغ فيه. وذلك يعود، أحيانًا إلى أن الأطباء والمرضى متأثرين بشكل خاطيء بالحملات الدعائية لشركات الأدوية. إذًأ ماذا يجب أن نفعل؟ كيف نغيّر النظام؟ سوف أُريكم طريقة للتحفيز الجيد لشركات الأدوية للابتكار وتوفير الأدوية للفقراء والأغنياء على حد سواء. وذلك عن طريق صندوق التأثير الصحي. صندوق التأثير الصحي هو فتح المسارالثاني الذي من خلاله يتم مكافأة المبتكرين للأدويه
لنشاطاتهم. لديهم الخيار. يمكنهم اختيار النظام القديم، بهوامش الربح
المحمية بامتيازات براءات الاختراع أو اختيار النظام الجديد، يتم مكافأتهم على أساس التأثير الصحي للأدوية التي يطورونها. ومع كل دواء معين،
لديهم خيارهم. لذلك يمكن أن يكونوا جزئيًا في هذا المسار،
وجزئيا في المسار الآخر، مع المنتجات المختلفة. الآن، كيف سيعمل صندوق التأثير الصحي؟ سيكون هناك مكافأة ثابتة كل عام. نبدأ بستة مليارات دولار، ولكن في نهاية المطاف يمكن أن يزيد. تذكر بأن مجموع المال
الذي ينفقه العالم على صناعة الأدوية يساوي تريليون. إذن فهي ألف مليار.
ستة مليارات هي قطرة في بحر. إنها صغيرة نسبيًا،
لكنها ستعمل مع ستة مليارات، وكنا سنحصل على الكثير من الفائدة
إذا قدمنا ​​صندوق التأثير الصحي مع ستة مليارات دولار فقط. إذا كان لديك منتج
وتريد تسجيله مع صندوق التأثير الصحي، سوف تُكافأ لمدة عشر سنوات. خلال هذه السنوات العشر، تحصل على حصة
من هذه المكافآت السنوية . هذه الحصة ستكون متناسبة مع
حصتك من التأثير الصحي الذي تحقق من قِبل جميع هذه المنتجات المسجلة. فإذا كان المنتج الخاص بك
مسؤوول عن ثمانية بالمائة من التأثير الصحي لجميع المنتجات المسجلة، تحصل على ثمانية في المئة
من مكافأة المال في ذلك العام. وذلك يتكرر لمدة 10 سنوات، وفي نهاية السنوات العشر،
يمكن تصنيع منتجك من أي شركة أخرى عامة، لذلك تفقد أساسا
أي دخل إضافي منه. كل عام، سيتم تقييم التأثير الصحي
من منتجك، وسوف يُدفع لك على هذا الأساس. الآن، إذا أخذت هذه المكافأة
من صندوق التأثير الصحي، لا يمكنك المطالبة بالمكافأة الأخرى،
لا يمكنك إضافة الأرباح للسعر عليك أن تبيع بسعر التكلفة. ماذا يعني ذالك؟ حسنا، هذا لا يعني
أن شركة الأدوية تخبرنا ما هي تكلفتها لكن بالأحرى، طريقتنا المفضلة
لتحديد ما هي التكلفة الحقيقية لصنع الدواء، لتصنيعه، هو أن تطلب من صاحب التسجيل أن يضع
إنتاج الدواء خارج للمناقصة، واسمحوا للشركات العامة
أن تنافس على الإنتاج، ثم يشتري المبتكر
المنتج من أرخص مورد وسوف يبيعها بأرخص سعر ممكن للمرضى. لذا فإن المبتكر لن يجني أي أموال
على الإطلاق على بيع المنتج، ولكن من شأنه أن يجعل كل أمواله
من مكافآت التأثير الصحي. الآن، كيف نقيّم تأثير تقديم الدواء؟ حسنًا، نحن نقيمها نسبيًا
إلى الحالة السابقة للفن. إذن بعض الناس
قبل أن يأتي الدواء، ليس لديهم علاج على الإطلاق. الآن لأول مرة، لديهم
العلاج، لأنه رخيص؛ يمكن للناس شراؤه. إذن هنا، التأثير هو الفرق
بين الخضوع للعلاج وعدم الخضوع للعلاج. في حالات أخرى، المنتج الجديد
أفضل من المنتجات القديمة وهكذا يتم تبديل الشخص
إلى منتج أفضل، ونحن ندفع للأثر،
للفرق الذي يصنعه المنتج الجديد. إذا كان لديك منتج
في صندوق التأثير الصحي وأنت ببساطة تبدل شخصًا ما
من منتج موجود إلى منتج آخر، إلى منتجك،
والوضع لم يتحسن، لا تحصل على المال. هذا تناقض صارخ في النظام الحالي، حيث تحصل على الكثير من المال
لتحويل شخص ما من منتج واحد إلى منتج مساوٍ وهو منتجك. صندوق التأثير الصحي
لا يدفع لذلك. نحن نحدد الأثر الصحي من حيث
جودة سنوات الحياة. هذه الطريقة كانت موجودة
لمدة 20 عامًا تقريبًا، من السهل شرح ذلك. مجرد التفكير في حياة الإنسان
كنوع من اللوح الخشبي. طولها ثمانين بوصة، وارتفاعها بوصة واحدة. وعندما تموت قبل الأوان
قبل أن تصل إلى 80، اللوح هو أقصر قليلا. واذا كنت مريضا خلال
الوقت الذي تعيش فيه، اللوح أرق قليلا. وما ينخره المرض،
يمكن للأدوية أن تستعيده، أو يمكن أالأدوية أن تجنب
أخذ هذه الأجزاء. ويتقاضون المال مقابل ذلك. هذه هي الطريقة، في الأساس. الآن، نحن ننظر – بالطبع،
كل عام، لدينا لتقييم. علينا أن ننفق
كمية كبيرة من المال لننظر كيف هذه الأدوية المختلفة المسجلة مع صندوق التأثير الصحي تعمل في الدول المختلفة. وهنا، الإحصاءات مفيدة للغاية. تعلمون جميعا كيف يعمل مسح اقتراع الناخبين.
هذه طريقة مشابهة. أنت تبحث عن
عينة كبيرة إحصائيًا، ثم حاول معرفة
ما هو الأثر الصحي للدواء في مواقع مختلفة،
في مجموعات سكانية مختلفة… وبطبيعة الحال، أنت تنظر بعناية فائقة
في العالم الفعلي – هذا على النقيض من كيفية مكافأة الأدوية
اليوم. في بعض الأحيان، هناك مكافأة
على أساس الأداء، لكن الأداء في التجارب
السريرية، في المختبر، إذا أردت، وليس الأداء في العالم الحقيقي. صندوق التأثير الصحي
ينظر إلى التأثير في العالم الحقيقي. لا ينظر إلى جودة الدواء فقط، ولكن أيضًا على نطاق توزيعها ما إذا كان المبتكر متمكنًا
من استهداف أولئك المرضى الذين يمكنهم أن يستفيدوا أكبر استفادة. أيضا، مدى استخدام الدواء
في هذا المجال لذلك سيكون لدى المبتكرين
حوافز أقوى مما لديهم الآن للتأكد من أن كل مريض
يأخذ الدواء يعرف بالضبط كيف يأخذها
لتحقيق التأثير الأمثل. اليوم، معظم الحشوات المعبأة ليست حتى
تترجم إلى اللغات المحلية، وبالتالي ليس من المستغرب أن المرضى
لا يستخدمون المنتج بأفضل شكل. الآن، كيف سيعمل التمويل؟ في الأساس، صندوق التأثير الصحي،
كما قلت، يمكن أن يبدأ مع ستة مليارات دولار. ليس شيئًا قليلًا جدًا، لكنه أيضًا
ليس الكثير من المال مقارنة مع ما ينفقة العالم
على الأدوية بالفعل. لذلك أفضل طريقة للتفكير في الأمر
هو كوسيلة جديدة للدفع لما ندفع له بالفعل حاليًا،
وهو الأدوية الجديدة. أنت تدفع بيد واحدة
من خلال النظام الضريبي، لكنك تحصل على شيء ما
مع اليد الأخرى، لأنك تحصل أيضا
على هذه الأدوية بسعر رخيص. هذا ليس فقط للفقراء – الجميع سيكون لديهم هذه الأدوية المسجلة
في صندوق التأثير الصحي بسعر التكلفة بسعر زهيد. أحد العقبات الهامة جدًا هنا،
سياسيا، هو أنه يجب علينا التأكد أن لدينا رؤية على المدى الطويل
للمبتكرين، أن يعرف المبتكرون
أن المال موجود بالفعل، ولذا نحن بحاجة إلى الحكومات
لتمويل صندوق التأثير الصحي، لأن الحكومات فقط هي التي تستطيع القيام
التزامات يمكن التنبؤ بها لوقت طويل جدًا. لأن التسجيل في صندوق التأثير الصحي
تطوعي، لديك أساسا
نسب مكافأة معدلة ذاتيًا. مع ارتفاع النسب بشكل كبير سوف يدخل المبتكرون
ويدفعون النسب إلى أسفل. بالمقابل، إذا انخفض المعدل عن الحد، سيتردد المبتكرون بالتسجيل،
وسوف تعود النسب لما كانت. لذا ستكون النسب دائمًا
على مستوى معقول. صندوق التأثير الصحي
مفيد لجميع الأطراف. إنه يفيد المبتكرين
من خلال منحهم سوقًا جديدًا، والأهم من ذلك، عن طريق التغلب على
مشاكل علاقاتهم العامة التي بدأنا بها. يستفيد منها المرضى، لأن المرضى أكثر احتمالا
للحصول على الدواء المناسب، وكذلك لهذه
الأدوية التي سيتم تطويرها، الأدوية التي نحتاجها أكثر. كما يفيد الحكومات
أو دافعي الضرائب، إذا أردت، لأنه يخلق مصدرا دائما
للإبتكار الصيدلاني الذي سيكون موجودًا في المستقبل. إنه نوع من الآلة التي
توجه الابتكار الصيدلاني إلى حيث لدينا أعظم المشاكل، ربما لأمراض
لا وجود لها حتى الآن بعد. يوّجة صندوق التأثير الصحي
الإبتكار دائمًا. في الاتجاه الذي تشتدُّ فيه الحاجة إليه. الآن، لدينا القليل من المساعدة بالفعل. مكنك أن نرى هنا عدد الأشخاص
الذين وافقوا على مساعدتنا، لكننا نريد مساعدتكم كذلك. نريدك أن تنضم إلينا،
ربما تحدث مع حكومتك لمساعدتنا في نشر الفكرة، لمساعدتنا في اأفكارك لإستكمال
مخطط صندوق التأثير الصحي. وما نحتاجه بشدة
في الوقت الحالي هو أن نبدأ موجهًا. سيقوم الموجه بإدخال دواء واحد
في ولاية قضائية واحدة على نموذج صندوق التأثير الصحي. سوف يتم الدفع للمبتكر وفقا
لتكلفة الدواء للمبيعات، وسيحصل على أموال إضافية
على أساس التأثير الصحي. هنا، نحن بحاجة إلى تمويل المكافآت،
والتمويل للتقييم، على وجه الخصوص، نحن بحاجة
للدعم السياسي لنجعل السياسيين يدعمون
موجهًا من هذا النوع. إذا كان لديكم أي أسئلة أخرى،
لا تترددوا في الكتابة لنا والإتصال بنا على هذا العنوان. شكرً جزيلًا. (تصفيق)

27 Comments

  1. Footprints English Tutoring said:

    Certainly a very interesting idea. I'm not educated enough on economics to know whether it's a viable alternative, but I definitely think that reform of the industry is needed, and I'm glad there are people out there working on it. Thomas Pogge makes some strong points, especially about the problems with the current system, such as 90% of funding going towards researching just 10% of the global disease burden.

    I used it today to teach an ESL lesson on pharmaceuticals, and it worked really well- got loads of discussion out of it! Thanks for the upload 🙂

    June 28, 2019
    Reply
  2. Frank Critelli said:

    Horrible track record for safety poorly tested sell dangerous drugs till they get caught they are good for severe infections period nothing else good about them

    June 28, 2019
    Reply
  3. Bartek said:

    and who will regulate regulators so they won't be corrupted?

    June 28, 2019
    Reply
  4. Hayley Schlueter said:

    In order to lower long term healthcare costs, there must be a relatively free market in healthcare. Socialized healthcare seems to only be a solution for short term problems such as ER visits etc. An example of a free market healthcare system would be the very unregulated market of lasik eye surgery where the price per eye has dropped significantly through the free market. Healthcare should be mainly treated as a commodity.

    June 28, 2019
    Reply
  5. Luke Mosse said:

    The reason drugs are expensive isn't because 'rich people put the prices up' it's because they take decades to develop, at huge expense, to ensure as far as possible that they are safe.

    June 28, 2019
    Reply
  6. Doc Holliday said:

    I like it some clarification is needed. like how will you decide on what direction to go in? referring the last minute or so of the video. what will be your guide for making that decision.

    June 28, 2019
    Reply
  7. Mohammad Farahani said:

    The guy has no idea about pharma industry!

    June 28, 2019
    Reply
  8. Connect 2 Cleanrooms Ltd said:

    Inspiring

    June 28, 2019
    Reply
  9. Nicholas Wong said:

    Chomsky endorses the Health Impact Fund. I guess it must be a dud then.

    June 28, 2019
    Reply
  10. TheDenrix said:

    #tumbwl

    June 28, 2019
    Reply
  11. Beth Mcnellen said:

    What? Pharmaceuticals are expensive because rich people can afford them? Then he goes onto income inequality. Come on Ted, at least use facts and not dogma!

    June 28, 2019
    Reply
  12. musiclover said:

    i think his hif  idea may be beneficial with some modifications but i doubt it will apply to the pharmaceutical industries in developing countries. There are so many potential hit and lead compounds available from natural sources that can be developed into drugs but due to financial constraints, these companies have no R n D departments and instead focus on generic manufacturing.

    June 28, 2019
    Reply
  13. aucklandir01 said:

    I like the idea. The current system doesn't work that's for sure. Perhaps we should just stop making public health based on a capatilist, profit-based system. Perhaps worldwide governments should just create government owned pharma companies with no other shareholders and employ researchers and produce medicines only in the public sector. A bit like they do with power companies in NZ. A government based monopolistic producer if you will. I think until you remove health from a profit based system there will never be equality because health will never be based on income but only on profit which, as we have discovered, is not in the best interest of the majority, only the wealthy minority.

    June 28, 2019
    Reply
  14. Egghead Einstein said:

    Knowing human nature I feel it would also be of some use to force companies to name the lead researcher involved. Money is appreciated. But fame is sought just as widely. I can't imagine developing a cure for cancer and have it named by some asshole in marketing. Personally i'd rather have 10 million poor people know my name and that i saved their lives over having 100 thousand rich people pissed off at me for how much my pills cost them to save their lives. Not to mention my pills i sweated 10 years on… thanks to that asshole in marketing, are named Absoluepan, which means absolutely fuck all zero to even myself. Can you imagine if Einstein had been working for a corporation in 2015? He'd get almost no mention when their marketing drip came out touting their new E=mc^2. There might be 100 Einsteins out there today, even more brilliant, we can collectively name… Zero! 

    June 28, 2019
    Reply
  15. Jonathan o'hara said:

    Cheap to produce.  Unbelievably expensive to develop.  This guy is a deluded turd. 

    June 28, 2019
    Reply
  16. Jada Cook said:

    Great TED talk.

    June 28, 2019
    Reply
  17. Max Mazourov said:

    This would kill innovation in pharma. There's already huge pressure on the industry to produce more efficacious drugs, which has led to less meds getting to the market, if pharma companies will get less ROI, they'll just supply markets where they're making most money. In the end, it's the patients who will suffer. Think people are forgetting that producing pharmaceuticals is a BUSINESS and although cost of manufacturing "per pill" might be low, research costs are huge.

    June 28, 2019
    Reply
  18. Joshua Fechter said:

    Our company has come up with a way to decrease pharmaceutical costs resulting from the drug supply chain.

    Check out our video on youtube: Just type in Pharmly

    Pharmly – is a pharmaceutical bidding marketplace that allows you to source product and obtain quotes from licensed vendors FREE of charge to you. Our compliance team handles making sure the vendors are properly licensed before they submit quotes to you.

    June 28, 2019
    Reply
  19. michael djarmotsky said:

    pharmisutical companies should make brand new anesthics as strong as it cnn possibly made.the stronger the better.for theev most strogest pain and or pains of them all.

    June 28, 2019
    Reply
  20. Heidi Møller said:

    Tell me again how you consider 35 years (the life expectancy for cave men) old? I might be prone to approve the concept of the caveman-diet, but claiming that 90% of diseases can be cured with diet and we would have a life expectancy equal to the one today is ridiculous!

    June 28, 2019
    Reply
  21. Val Pulido said:

    Diet will be an improvement on health. But what he is talking about has more to do with things like tuberculosis and malaria which are indirectly cause by conditions of poverty. How much omega-6 and trans fat are in a diet to someone from Haiti is largely irrelevant.

    June 28, 2019
    Reply
  22. tommy g said:

    this is a bad idea who is gunna evaluate the health effect how are they not gunna be a waste of money and target of lobbyist how is this gunna stop lobbyist its just gunna create a wasteful beaurcrocy and more companies having a bigger monopoly

    June 28, 2019
    Reply
  23. Harmen said:

    The best innovation in healthcare is that medicine become obsolete. 90% of current disease can be cured with a paleolithic diet. Traditional living hunters and gatherers get old without disease common in the western world. You want to eat like a hunter-gatherer.

    Remove grains, diary, vegetable oils, sugar and excessive omega-6 and see your autoimmune disease, allergies and inflammation of any form dissapear.

    June 28, 2019
    Reply
  24. katherine mcmanus said:

    ah yes higher standards, but…..money SO nice….

    June 28, 2019
    Reply
  25. Ah4b said:

    Look up Socialism on wikipedia. It's got nothing to do with health care or public services in general. It's just very convenient for politicians to transfer the bad connotation of socialism to anything social to get rid of it.

    June 28, 2019
    Reply
  26. Ah4b said:

    Nice system but you know what? The US will never adopt it because a lot of people have been sucessfully convinced that a governmental health care system is socialism. Sad world.

    June 28, 2019
    Reply
  27. Dr OLGA LAZIN said:

    Lovely, innovators are the future!

    June 28, 2019
    Reply

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *