Charles Leadbeater: Education innovation in the slums



المترجم: Mahmoud Aghiorly
المدقّق: Anwar Dafa-Alla انه لشرفٌ لي ان اتحدث هنا وله شرفٌ اكبر ان اتحدث بعد براين كوس من الوكالة الاوروبية للابحاث النووية واعتقد ان الوكالة الاوروبية للابحاث الانووية هي التي صنعت مصادم الهدرونات الكبير ولكن السؤال مالذي حدث لمصادم الهدرونات الصغير اين هو ذلك المصادم الصغير اذ منذ جاء المصادم الكبير لم نعد نسمع عن الصغير الآن ذاك المصادم الصغير مهمل .. معبأ في احد الخزن .. ولا احد يلقي له بالاً أتعلمون عندما توقف مصادم الهدرونات الكبير عن العمل وحاول الفريق معرفة سبب ذلك التوقف كان فريق مصادم الهدرونات الصغير هو الذي خربه لانهم كانوا يغارون منهم ان علماء مصادم الهدرونات يجب اظهارهم للعلن اكثر ان الدرس الذي يجب تعلمه من حديث " براين " مع تلك الصور الرائعة هو بالفعل ان زاوية الرؤية التي تعتمدها تحدد الامور التي ستراها لاحقا وكان براين يحاول ان يقول ان العلم قد اظهر لنا زوايا رؤية جديدة جعلتنا نعيد النظر بأنفسنا مرة اخرى وهذا امرٌ مهم جدا فزاوية الرؤية التي ننظر منها الى الامور هي التي تحدد كل تلك الامور التي نراها والسؤال الذي تطرحه هو الذي سيحدد نوعية الاجابة التي ستحصل عليها واذا كان السؤال الذي نريد طرحه هو : أين يتوجب علينا النظر لمعرفة مستقبل التعليم ؟ والاجابة التقليدية التي تُعطى لذاك السؤال مباشرة .. والتي هي كذلك منذ 20 عام هي .. اذهب الى فنلندا لان فنلندا تملك افضل نظام تعليم في العالم صحيح ان الفنلندين .. يبدون مملين .. ومحبطين .. ولديهم نسبة انتحار مرتفعة ولكنهم .. مؤهلون علميا جداً ولديهم نظام تعليمي رائع جدا اذا علينا ان نذهب الى فنلندا لكي نتمتع بالنظام الاجتماعي الديموقراطي هناك ومدى الصحة " الثقافية " الموجودة هناك ومن ثم علينا ان نتخيل طرقاً لاعادة التعليم الى طريقه السليم لذا وفي السنة الماضية ومع مساعدة من شركة " سيسكو " التي تساعدني لاسباب غريبة .. قررت النظر الى النظير تماما .. صحيح ان الحلول المنطقية تأتي من المكان الافضل دوماً ولكنها احيانا تاتي من اماكن كهذه حيث هناك عوز شديد للتعليم لا يتم تلبيته .. رغم الطلب الشديد ولكن النقص الحاد في التمويل يجعل الحلول الاعتيادية غير ناجحة فالمدارس التقليدية تكلف الكثير من الاموال وتحتاج الكثير من المؤهلين والامر الذي ينسحب على المدارس ينسحب على المشافي ايضا لذا بدأت من هكذا اماكن تدعى هذه المنطقة " تلة القرد " انها واحدة من التجمعات السكنية الكبير في مدينة ريو ومعظم نموها السكاني سوف يغدو خلال ال50 سنة القادمة في المدن حيث تقدر الزيادة السكانية سنويا عالميا ب 12 مليون شخص .. اي ما يعادل ستة مدن خلال 30 عام ومعظم هذه الزيادات السكانية تكون عادة في الدول النامية ومعظم هذه الزيادات تكون في مدن تشابه " تلة القرد " حيث تجد هناك اسرع معدل نمو سكاني في العالم لذا اذا اردت وصفات لنجاح التعليم .. والصحة والسياسات الحكومية واشدد على التعليم عليك ان تذهب الى اماكن مثل هذه واذا ذهبت الى هناك ستلتقي باشخاص مثل هذا الشاب الذي يدعى " جوانديرسون " وهو ابن 14 عاما والشائع بين ابناء ال14 عاما في البرازيل .. انهم يتركون .. المدارس لانها مملة ولكن جوانديرسون حصل على فرصة حصل على امل وقاه من ان يغدو عنصرا في تجارة المخدرات وان يصبح وهو ابن 16 عاما موزعا له وذلك الذي يحدث لشريحة كبيرة من الشباب في العشر احياء الفقيرة الموجودة هناك وتلك التجارة التي تعود على مترأسها ب 200000 دولار اسبوعيا والذي يوظف 200 شاب لديه ومعظمهم يقضي نحبه عند بلوغه ال 25 وكما قلنا لحسن حظه انه التقى بهذا الشاب والذي يدعى رودريغو باجيو وهو صاحب اول جهاز محمول في البرازيل عام 1994 .. ورودريجو بدأ شيئاً دعاه " سي -دي – آي " حيث اخذ يجمع أجهزة الكمبيوتر التي تبرعت بها الشركات ووضعها في مراكز خدمة المجتمع في تلك الاحياء الفقيرة وصنع اماكن مثل هذه لكي يغير اشخاصا مثل جينديرسون لان التكنولوجيا تجعل التعليم ممتع .. واكثر سهولة او يمكنك الذهاب الى اماكن مثل هذه هذه المدينة تدعى كيبرا .. وهي اكبر تجمع للمشردين في شرق افريقيا حيث يعيش الملايين من الاشخاص هناك منتشرون على نطاق عدة كيلومترات وهناك قابلت هاتين الفتاتين آزارا على اليسار .. ومورين على اليمين وكن قد انتهين للتو من حصولهن على شهادة التعليم الثانوية في كينيا والنظام التعليمي ذاك .. مأخوذ تماما من النظام التعليمي التابع لعام 1950 في بريطانيا وطبعا قد عدلوه ليصبح أسوء بكثير إذا هناك مدارس في احياء المشردين وهي في أماكن مثل هذه هنا ذهبت مورين للتعلم ولكن هذه مدارس خاصة .. لانه لايوجد مدارس حكومية في هكذا احياء والتعليم التي حصلت عليه هو تعليم مزري ! وهذه المدرسة قد انشأت من قبل الراهبات .. في منطقة أخرى تدعى " ناكورو " ونصف الطلاب في هذه المدرسة لا أبوين لهم لانهم ماتا بسبب مرض الايدز والنصف الاخر فقد احد ابويه بسبب الايدز أيضاً لذا التحدي في هذه الاماكن المحمول على عاتق التعليم ليس هو تعليم الاطفال قصص ملوك وملكات كينيا او بريطانيا انما تعليمهم كيفية البقاء على قيد الحياة .. وتعليمهم كيفية الحصول على لقمة العيش وكيفية حماية انفسهم من فيروس نقص المناعة المكتسبة " إتش آي في " ان التكنولوجيا الوحيدة المتوفرة في اماكن كهذه والتي تفصل بين الاغنياء والفقراء ليست التكنولوجيا الصناعية ولا الكهرباء ولا الماء انه الهاتف المحمول فحسب اذا اردت ان تبدأ من الصفر في اي خدمة تريد ان تطرحها في افريقيا فعليك ان تبدا من الهواتف المحمولة وعندما نذهب الى اماكن كهذه والتي تدعى مستعمرة مادانجيري والتي فيها مشردون كُثر وتبعد 25 دقيقة عن نيو دلهي في الهند حيث قابلت هذه الشخصيات اللاتي قمن بأخذي بجولة حول المدينة والشيء المدهش عنهن انهن علامة فارقة للثورة الاجتماعية التي تحدث في العالم النامي اذ ان هذه الفتيات لسن متزوجات على عكس ما يجب ان يكن عليه منذ 10 سنوات خلت انهن غير متزوجات الان .. لانهن يردن ان يكملن تعليمهن .. وان يحصلن على عمل علماً بان امهاتهن هن اميات لا يعلمن القراءة ولا الكتابة .. ولم يحصلن على اي تعليم وفي العالم النامي هناك الملايين من الاباء بل عشرات .. مئات الملايين منهم الذين يدفعون اطفالهم وللمرة الاولى ان يحصلوا على التعليم .. ويخوضوا الاختبارات المدرسية والسبب الذي دفع أولئك الفتيات الى اكمال التعليم ليس بسبب المدرسة التي ذهبن اليها بالمناسبة هذه مدرسة خاصة وهي مجانية .. وهي مدرسة جيدة وتعد من افضل المدارس التي يمكن ان تلتحق بها في النظام التعليمي في الهند في منطقة حيدر آباد ان السبب الذي دفعهن لاكمال تعليمهن هو هذا الكمبيوتر التي تم تركيبه في مدخل منطقة المشردين التي يقطنون فيها بواسطة ناشط اجتماعي مميز يدعى " سوجاتا ميرا " والذي تبنى معظم هذه البوادر الناجحة والتي تُري للاطفال المفاهيم الصحيحة للتعليم وكيف انهم يمكنهم التعلم بأنفسهم بمساعدة من الكمبيوترات أتدركون ان هاتي الفتيات لم يرون " جووجل " من قبل وهن لا يعلمن اي شيء عن " ويكيبيديا " تخيلوا الفارق الكبير الذي سيحدث لهن بعد ان يتعرفن على تلك المواقع واذا نظرتم .. كما فعلت انا عبر هذه الجولة وبدراسة مئات الحالات والابحاث لمئات الناشطين الاجتماعيين والذين يعملون في حالات عويصة كهذه الحالات وبالنظر الى " الوصفات " – الحلول – التي خرجوا بها والتي لا تشبه التعليم في المدارس على الاطلاق ولكن هي تشبه ماذا إذا ؟ حسناً .. ان التعليم ما هو الا ديانة عالمية والتعليم والتكنولوجيا معاً يشكلون مصدرا عظيما للأمل يمكنكم الذهاب الى اماكن كهذه هذه مدرسة تقع خارج سان باولو على بعد 3 ساعات منها ومعظم الاطفال هنا أبائهم أُميون والعديد منهم لا يملكون الكهرباء في منازلهم ولكنهم يستخدمون الكمبيوتر والمواقع الالكترونية بكل سلاسة ويصنعون ملفات حركية .. وملفات فيديو فعندما تذهب الى اماكن كهذه يمكن ان ترى ان التعليم في هذه الظروف يعمل بالترغيب لا بالترهيب معظم انظمتنا التعليمية تعمل بالترهيب – الضغط – فقد دفعت -انا- دفعا الى المدرسة وما ان تدخل الى المدرسة حتى تفرض عليك الامور فرضا كالمعلومات .. والامتحانات والانظمة .. وجداول الحصص واذا اردت ان تجذب اطفالاً مثل جينديرسون والذي يمكنه وعلى سبيل المثال ان يشتري الاسلحة .. او يرتدي المجوهرات او ان يركب الدرجات النارية .. و ان يتعرف على النساء عبر تجارة المخدرات واردت ان تجذبه الى نظام تعليم يبدو غير منطقي بصورة واضحة فانك سوف تفشل حتما لانك تحتاج لان ترغبه بالتعليم لذا فالتعليم يحتاج وسائل ترغيب لا ترهيب – جذب لا فرض – وهذه هي فكرة المناهج التعليمية في هذه الظروف الخاصة لتلك المدن فيتوجب عليك ان تبدا التعليم من الاشياء التي تؤثر في … تلك الظروف وتغيرها وماهي تلك الامور ؟ ان المفتاح الرئيسي لتلك العملية هو التحفيز .. وهناك مفهومين للتحفير الاول هو توفير حافز خارجي فيجب ان يشعر المتعلم ان من تعليمه سوف يحصل على مردود لاحقا فانظمتنا التعليمية كلها قائمة على وجود مردود لاحق – مادي , معنوي – ولكن يتوجب عليك الانتظار فترة طويلة واذا كنت فقيرا فان الانتظار فترة طويلة فانتظار 10 سنوات لكي تحصل على مردود ما من التعليم هي فترة طويلة جدا .. خاصة وانت لا تحقق احتياجاتك اليومية – ماء , غذاء – وخاصة عندما يكون لديك اخوة ترعاهم او لديك عمل ملتزم به لذا يتوجب ان يكون التعليم .. غير تقليدي .. ويساعد الاشخاص في جعل حياتهم افضل .. وفي توفير لقمة العيش واحيانا عليك جعل التعليم مثير للاهتمام في جوهره ومع بحثي عن ذلك تعرفت على اشخاص مثل هذا الرجل الرائع .. سيباستاو روكا في مدينة " بيلو هوريزونتي " في ثالث اكبر مدينة في البرازيل وقد اخترع ما يقارب 200 لعبة هادفة وتجرب كل الالعاب في الفناء الخارجي سواء في المدارس او في المجمعات السكنية التي يعمل فيها " تيو " ونظام تعليمه هو نظام متكامل وهو يبدا دوما من طرح الاسئلة بدل من فرض الاجوبة تصوروا نظام تعليم يبدا من طرح الاسئلة وليس من فرض المعلومات فرضا تصوروا نظام تعليمي يبدا من الالعاب وليس من الدروس ويبدا من مفهوم التواصل مع الطلاب اولا ومن ثم تعليمهم ان انظمتنا التعليمية تقوم بكل ذلك لاحقا .. ان كنت محظوظا فالرياضة والتمثيل والموسيقى هي الامور التي يستخدمها هؤلاء الاشخاص لجذب الطلاب الى المدارس وتعليمهم يشبه حقا دروس تعليم الرقص او الحركات البهلوانية وافضل مثال على ذلك مشروع " إل سيستيما " في فنزويلا وهو مشروع موسيقي يجذب الاطفال للتعليم بوضع الموسيقى اولا ومن ثم يأتي التعليم لاحقا وهو نظام معدٍ وينتشر بسرعة اذا مشروع " إل سيستيما " في فنزويلا يستخدم الكمان كآلة تعليم و"تيو روكا " يستخدم صناعة الصابون كتقنية تعليم وعندما تنظر الى هذه الطرق في التعليم فانت تكتشف اناساً .. واماكن تعليم مثيرة للدهشة جدا ومبتكرة جدا وتعتمد على التعليم المشترك بين الشخص وصديقه ! وقد تتسائل كيف نعلم الطلاب بنظام تعليمي لا يوجد فيه مدرسون عندما تكون تكلفة توظيف مدرس مرتفعة وحتى ان استطعت ان تحصل على مدرس فانهم لن يستطيعوا ان يوصلوا التعليم بالصورة الملائمة لذلك المجتمع كيف ؟ بأن نصنع مدرسين خاصين بنا بان نصنع نظام تعليم – شخص ل شخص – او ان نصنع ما يشبه المدرسين .. ولكن بمهارات خاصة لكي تجد طرق مبدعة لتعليم الطلاب عبر التكنولوجيا كل بحسب بيئته ومجتمعه وهنا في الصورة مدرسة داخل حافلة مرور في موقع بناء في " مدينة بونو " وهي اسرع مدينة نامية في اسيا وتملك 5000 موقع بناء وفيها 30000 طفل في تلك المواقع – مواقع البناء – وهذه مجرد مدينة واحدة تصور الانفجار السكاني الذي ينتشر عبر العالم النامي وكم من الالاف من الاطفال سوف يقضون اوقات تعليمهم في مواقع البناء والتشييد… انها طريقة بسيطة جدا لجذب الطلاب لكي يتعلموا داخل حافلة مرور لانهم يعاملون التعليم بصورة تحليلية لا بصورة اكاديمية وهذا شيءٌ بناء وهو شيء يمكن القيام به وربما كسب لقمة العيش من خلاله لاحقاً وقد قابلت هذه الشخصية " ستيفين " والذي قضى 3 سنوات في نيروبي يقطن في الطرقات لان والديه قضيا نحبهما بسبب مرض الايدز وقد عاد الى المدرسة لا بسبب التعليم العام .. او الحكومي انما لانه جذب الى التعليم عن طريق النجارة وهي حرفة حيوية في ذلك المكان ان المدارس المتقدمة حول العالم والمدارس المتقدمة .. وغيرها تطرح فلسفة تعليم منتجة كخيار مطروح ولكن في بيئات كتلك هذا الامر ليس خيار انما هو حتمي لان التعليم يتوجب ان يكون بناءً لكي يكون منطقياً .. وله هدف واخيراً .. ان المدارس في تلك البيئات لها نسقٌ معين انها تشبه نسق المطاعم الصينية لكيفية القياس لقد تعلمت ذلك من هذا الرجل وهو شخصية رائعة جدا وربما هو افضل ناشط اجتماعي على الاطلاق في مجال التعليم حول العالم اسمه " مادهاف شافان " وقد اسس شيئاً يدعي " بارثام " و "بارثام" تدير مجموعات لعب في رياض الأطفال لنحو 21 مليون طفل في الهند وهي اكبر منظمة غير حكومية في التعليم في العالم وهي تدعم ايضا الاطفال الذين يعملون في الهند وهي ثورية حقاً وهو عضو نقابي في نقابة التجار وهذا ما عمله القواعد والمهارات لكي يبني مؤسسته وعندما وصلوا الى مستوى معين من الانتشار واصبحت "بارثام" كبيرة بما فيه الكفاية لكي تجذب الاستثمارات من اشخاص امثال ماكينسي والذي جاء وقال له -ماكينسي – عليك ان تبتكر نمط معين تسير عليه هذه الفروع وقال " اتعلم مالذي توجب عليك فعله مع هذه المنظمة .. عليك تحوليها الى ما يشبه الماكدونلدز حيث اينما ذهبت في اي مكان في الهند يمكنك ان تستخدم نفس الاساليب لتحصل على نفس النتائج وهكذا وفي كل مرة يرى الناس هذا الفرع يعرفون تماما ماذا هو ولن يخطئوا ابدا ولكن مادهاف قال لماذا يتوجب علينا القيام بذلك على هذه الشاكلة انا اريد ان تكون الفروع خاصتي تشبه المطاعم الصينية فانت كما ترى يوجد في كل مكان مطاعم صينية ولكن لا يوجد مطعم واحد رئيسي يقود كل تلك المصانع ولكن الجميع يعلم ان المطعم ذاك هو مطعم صيني ويعلمون مالذي سيجدونه هناك .. حتى لو كان مختلف قليلا عن ذاك الذي في منطقة اخرى وحتى لو كانت الالوان مختلفة او الاسماء مختلفة فالناس جميعها تعرف المطعم الصيني ما ان تراه وهكذا جرى . فقد عملت تلك المنظمة بنظام المطاعم الصينية بنفس المبادىء .. ولكن بخواص وافكار مختلفة اي تخلوا عن مبادىء " ما كدولندز " لان نظام ماكدولندز يحد .. بينما نظام المطاعم الصينية تنتشر وتتوسع لكي نحصل على تعليم عام ومنتشر يبدأ مع الناشطين الاجتماعين كما حدث في القرن التاسع عشر وهذا ما نحتاجه فعلا على المستوى العالمي اليوم ومالذي يمكننا تعلمه من كل ذاك حسنا يمكننا تعلم الكثير لان انظمتنا التعليمية بدأت تفشل على عدة اصعدة فهي تفشل في الوصول الى الاشخاص التي تحتاج حقا التعليم وهي عادة ما تصيب الهدف .. ولكنها تضيع الفكرة او النقطة المطلوبة ان التحسن متزايد ولكنه غير منظم وايماننا بهذه الانظمة اصبح مشحونا وهنا نظام بسيط لكي نفهم طريقة هذه الطرق المبتكرة وما النماذج التي نحتاجها في التعليم هنالك نوعان من الابداع النوع الاول هو نوع دائم ومستقر والذي يستمر تبعا للمنظمة او المعهد الذي يعتمده والثاني هو النوع المضطرب والذي يخرج عند اكتشاف طريق جديدة وهناك طرق رسمية مثل المدارس والكليات .والمشافي حيث يمكن للابداع ان يخرج منها وهنالك طرق غير رسمية مثل المجتمعات والعائلات .. والشبكات الاجتماعية وتقريبا كل جهودنا تصرف على هذا المربع على الابداع المستمر .ضمن الطرق الرسمية والتي تعتمد على تطوير النظام المدرسي الاساسي الذي نشأ في القرن التاسع عشر وكما قلت مشكلة هذا انه لا ينطبق على الدول النامية لعدم وجود أساتذة ومدرسين قادرين على العمل مع هذا النظام فانت تحتاج الملايين والملايين من المدرسين في الصين والهند ونيجيريا وفي باقي العالم النامي وحتى في نظامنا فان تطوير هذه النظم لن يعود بالنفع على التعليم العميق المؤثر خاصة داخل المدن الكبيرة وفي المناطق الصناعية لهذا نحن نحتاج الى طرق تنمية الابداع بعيدا عن ذلك المربع فنحن نحتاج اعادة ابتكار طرق جديدة كما يحدث الان حول العالم حيث العديد من المدارس تعيد ابتكار نفسها بطرق جديدة فهم للناظر من الخارج مدراس .. ولكنها غير ذلك انها مواقع للابداع وهنالك من مثل هذه المدارس في استراليا وامريكا وهناك مدارس " كنسكاب سكولان " في السويد ومن 14 منشأة منها فقط 2 منها تبدو كمدرسة اما الباقي فهي منتشرة في مبان لم تصمم لتكون مدارس وهنالك مدرسة رائعة في جزيرة الملكة الشمالية تدعى " جارينجان " ولديهم كل الميزات فهم متعاونون جدا . .ويركزون التعليم على الطالب كل على حدى ويستخدمون التكنولوجيا ويبدأون من طرح الاسئلة دون فرض الاجوبة ومن طرح المشاكل والمشاريع وليس من فرض المعلومات والمناهج التعليمة ونحن حتما نحتاج مدارس من هذه الشاكلة ولكن مشاكل التعليم ليست فحسب في المدارس بل هي في المجتمع والعائلات والذي نحتاجه حقا هو دعم قوي لاننا نحتاج ان نوفر تعليم متكامل يتابع بعد المدرسة واشهر من يقوم بذلك هي " ريجو ايميليا " في ايطاليا وهي عائلة تعتمد نظام تعليم عائلي في الاساس لكي يشجع ويدفع الناس للبقاء في المدرسة والمثير ايضا في منطقة هارلم ان وعلى مدى عشر سنوات من اشراف وكالة " جيوفري كندا " حصل هناك اندماج بين التعليم المدرسي والاجتماعي والعائلي فهم لا يريدون تغير النظام في المدارس فحسب بل يريدون بث الثقافة من جديد .. والابداع والالهام ل10000 عائلة في هارلم ونحن نحتاج هكذا مشاريع مشاريع جديدة تماما ومنطقية تماما ويمكنكم ان تخرجوا من هذا المؤتمر وعلى بعد ساعة واحدة فقط من هذه الغرفة في نهاية الطريق سوف تجد مدارس راديكالية جدا .بصورة لا يمكن تصورها لذا نحن نحتاج هذا الابداع الجديد المتحول والذي يجعل الناس ترغب بالتعليم لانه بطرق جديدة . .وبطرق مبتكرة ونحن نظن اننا على مسار يمتد الى 2015 وسوف نحقق انجازات كبيرة في مجال التدريس حول العالم ونظن انه وحتى عام الطفل الخامس عشر سيتمكن الجميع حول العالم من ارتياد المدارس وهو امر رائع ولكن التعليم ليس كصناعة السيارات والتي تتطور بصورة سريعة ومنظمة لان النظام التعليمي معروف انه نظام " وراثي " من القرن التاسع عشر منذ مدارس " البيميرسيان " في المانيا والذي تبناه الإصلاحيون الإنجليز، وفي الغالب من قبل مجموعات التبشير الديني الذي تم تنبيه في الولايات المتحدة الامريكية كقوة دافعة الى الالتحام الاجتماعي ثم في اليابان و اليابان وكوريا الجنوبية بينما يتطورون كل تلك تعود في جذورها الى القرن التاسع عشر وطبعا هذا انجاز كبير وسوف يعود علينا بالكثير لانه سوف يجلب المهارات والقراءات والتعليم للكثير من الاشخاص ولكنه سيحد من الابداع والخيال وسيحد – ذلك النظام الراديكالي – من شهية الطلاب للمعرفة وسيحد من ثقة المجتمع والمجتمع سيطبق تلك الانظمة – الراديكالية لانه يرى ظاهرها فحسب ولاننا نصدر هذا النظام التعليمي الى العالم النامي .. والذي سينفق قرنا كاملا في محاولة لاعادة اقلمة هذا النظام مع بيئته ولهذا السبب نحتاج تفكير عقلاني اكثر وهذا التفكير العقلاني هو اكثر ما نحتاج اليه اليوم فيما يتعلق بطرقنا في التعليم شكرا لكم

23 Comments

  1. Santosh vasa said:

    Hyderabad had way way better schools in 2010(at the time of this video).

    May 23, 2019
    Reply
  2. Tao said:

    What was the name of the school he mentioned in North Queensland, Australia @ 16:08?

    May 23, 2019
    Reply
  3. msGvious said:

    Love this Charles :))) Also, thanks for highlighting the work of the amazing social entrepreneurs who've made valuable contributions to people in dire need xx

    May 23, 2019
    Reply
  4. Delly da Silva Gomes said:

    Coloquem tradução nisso, por favor!!!

    May 23, 2019
    Reply
  5. suroj sipai said:

    My obese uncle managed to make the most beautiful pole dancer I've seen in my life fall in love with him as he ran the Cupid Love System (Google it). I wish I became pleased for him but I dream an elegant person would fall in love with me. I'm extremely green with envy. Does that make me a horrible individual?

    May 23, 2019
    Reply
  6. Ruby Delwin said:

    I read through most of the responses on here. I really think this is a brilliant video. My cousin simply wishes to get awe-inspiring with girls. He came to understand a lot from a internet page called Master Attraction. (Google it.) The help on seducing chicks from nightclubs in the emails coming from that site helped get got him his very first fucks in around 2 years. I got annoyed however coz I heard them all.

    May 23, 2019
    Reply
  7. Shreezan Ban said:

    Life sucks. My cousin has begun dating a 10 as 8 weeks back he registered to a site called Master Attraction (Google it if you wish to learn how.) I'm envious since I would like to just fall in love as well. I'm going to take a look at this Jake Ayres man's material. Bizarre point is, he previously had Zero luck with women. How do you change so fast? His lady's like a model.

    May 23, 2019
    Reply
  8. neriumsuitedher said:

    This year I am enrolling in a university and I'm quite worried it will be a waste of time. Looking closely at my character, I see that self educating might have given me more than school because I am actually learning while I'm doing it practically instead of theoretical learning. Besides, what is a university degree worthy of these days anyway? I'm a shop assistant right now and many of my colleagues have a university degree or two at something. Talk about the usefulness of it.

    May 23, 2019
    Reply
  9. samala51 said:

    TED>BigThink x a million

    May 23, 2019
    Reply
  10. John Abrams said:

    TED talks just rock my world

    May 23, 2019
    Reply
  11. Donny Dey said:

    Donny's List an online directory for people who are dedicated to teaching online, through free video applications (like Skype). We want to connect people (regardless of where they are) with quality teachers and not place restrictions on what application a person can use or how long lessons take. Find out more about Donny's List – Join the list for free and connect with students.

    May 23, 2019
    Reply
  12. Piett K said:

    education = decrease in birth rates = better living quality. healthier planet

    May 23, 2019
    Reply
  13. sgtmcwallace said:

    i agree, its that same rhetoric of rationalizing inequlaity

    May 23, 2019
    Reply
  14. Pawel Wlodarczyk said:

    what if everyone is educated? there will be no hands to work in farms,factories or other low paid jobs. Education can bring many positives to world but it can be destructive to. Just imagine what will happen with Europe or America when millions of highly educated workers from Africa or Asia will take over job markets? these means competition…cheap workers…lower wages.
    Sorry for my english

    May 23, 2019
    Reply
  15. nublex said:

    @99missingperson99 totally dude, same thing here
    in the modern system (i'll leave out the monetary side) if you want to be radical and innovative you better stay at home and pursue ideas which make you feel at home. the current system does not take into account that each individual is different and that educaton should be given on case by case basis.
    the internet is the frontier where we can evolve faster, become better and have fun while doing so. the web = future of education

    May 23, 2019
    Reply
  16. Edukondalu Ch said:

    @vortical911 Its the same kind of education that we are also getting in India, more memorization and theory n little practicals. We need much more practicals than theory in the school education. I agree with you.

    May 23, 2019
    Reply
  17. megalibra82 said:

    Pull not Push…wow, am sooooooo sad that my childhood is ruined.

    May 23, 2019
    Reply
  18. Nik Villuri said:

    There is no simple way to generalize education throughout the world. One aspect as he said, that education should serve the purpose of the community (e.g.: to make a living) is completely true. However, the school system that exists 2day tries 2 teach al the BASICS like arithmetic, art etc which lay a foundation n inspire kids 2 develop in somethin they find interest in.Personally, the system called "GURUKULAMS" (in ancient India) is the best system of education.It is simply living the education

    May 23, 2019
    Reply
  19. Daniel Delos said:

    From my experience in High School, it was almost an attitude that education and fun are incompatible. I remember my favorite history teacher complaining/apologizing to us that he was almost completely restricted to teaching just the facts required for the SoL (standardized test) and therefore could not make the subject interesting. Basically teaching to the tests. Yet, history as facts serves no purpose. It should be taught like philosophy. Dates and names by themselves are pointless.

    May 23, 2019
    Reply
  20. QuijanoPhD said:

    @JamesThWilliams Applied to elementary school math it would be more along the lines of instead of teaching "5×5 = 25" teach "to multiply you need to add the first number to itself x ammount of times, x being the second number". I teach at the university level and have students who can multiply up to 12 x 12 instantly but have no idea how to go about tackling 13 x 14. Now imagine those people trying to work out dosification in hospitals. It's not teaching facts, it's teaching skills.

    May 23, 2019
    Reply
  21. Th3Wab3 said:

    @99missingperson99 yea i know what ya mean during my Undergrad years I have very few Profs that entertained creative new approaches to deconstructing' concepts of absolute "knowledge" unfortunately the majority of us have experienced a dogmatic religious approach to knowledge and even worse is the useless experience of high school… even when you find open minded prof they are jaded by yrs of dealing lobotomized youths who crave the broken system model i agree with the home and library card 🙂

    May 23, 2019
    Reply
  22. TheBigTaste said:

    @vortical911 watch Sir Ken Robinson's videos from TED. My favorite.

    May 23, 2019
    Reply
  23. QuijanoPhD said:

    @vortical911 @vortical911 I agree. Instead of teaching facts (the square root of X is Y) we should teach techniques (to get the square root of X do this). If we did that we'd have capable, creative thinkers and problem solvers who learned organization and analytical / problem solving skills instead of "facts". Even courses DESIGNED to teach critical thinking (ie. Literature) have been turned into fact-giving courses (Language Arts)

    May 23, 2019
    Reply

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *